عندما يثمر الزواج!

عندما يثمر الزواج!

 

عادة ما تكون بواعث الزواج استجابة طبيعة لنداء الجنس، وعندما يقترن الرجل والمرأة ويرتويان من رحيق الحبّ ينبعث هدف آخر هو الانجاب.. حيث تتوق المرأة الى طفل تناغيه، ويرنو الرجل الى ولد يناديه: بابا!

الحياة الزوجية شجرة وارفة الظلال ثمارها الأطفال.. في عقد الزواج المقدس يولد الحب الذي يحتضن بدف‏ء المرأة والرجل، وعندما يولد الطفل الأول تتعزز أواصر الكيان الأسري، وتصبح أكثر قوّة وصلابة، ويكتسب ميثاق الزواج قداسة أكبر مما كان عليه..

وعادة ما تواجه الأسرة بعد الزواج حالة من القلق، خاصّة عندما تكون بواعثه الميول الجنسية والحب الشهواني ولذا تبدأ أعراض التخلخل في الأسرة.. وهنا تحدث المعجزة بعد ان تشعر المرأة بالحمل، وعندما تعلن لزوجها ذلك، يتدفق نبع الحب من جديد وتصبح علاقة الرجل بامرأته من القوة ما يضمن للأسرة الاستمرار في الحياة الهادئة المفعمة بالأمل.

الأطفال والأبناء ركن هام في الحياة العائلية.. ومن هنا يقول الامام زين العابدين:

«من سعادة الرجل أن يكون له ولد يستعين به»[272].


ويقول سيدنا محمد صلى‌‏الله‌‏عليه‌‏و‏آله‌‏وسلم:

«الولد الصالح ريحانة من رياحين الجنّة»[273].

ويقول في مناسبة أخرى:

«أكثروا الولد أكاثر بكم الأمم غداً»[274].

فما أحمق أولئك الذين يعرضون عن الانجاب لاسباب تافهة.. هل يحاولون الاعتراض على ناموس الطبيعة والخلق!! أم ماذا؟


[272] وائل الشيعة: 15/96.
[273] المصدر السابق: 97.
[274] المصدر نفسه: 96.