وأنت يا سيدي غض الطرف ايضاً؟

وأنت يا سيدي غض الطرف ايضاً؟

 

ينبغي للرجل أن يبذل قصارى جهده في انتخاب المرأة التي ينشد ينبغي له أن يفكّر جيداً ولا يترك جانباً في هذه القضية المصيرية إلاّ وتأمل فيه.

فالزواج بداية لحياة مصيرية وقرار الرجل في انتخاب زوجته وشريكة حياته سيكون قراراً غاية في الأهمية.. انه في الحقيقة يبدأ فصلاً جديداً من الحياة التي تختلف تماماً مع فترة ما قبل الزواج.

ان التقاليد الاجتماعية السائدة في العالم باستثناء بعض الامم تقضي على الرجل أن يتقدّم لخطبة المرأة؛ وعادة ما يترك للمرأة الحق في الرضا والقبول وهي في كل الأحوال تشعر بالافتخار عندما يتقدّم لخطبتها رجل..

وعندما توافق الفتاة وترضى يعني إنها آمنت بهذا الرجل، وستعيش معه حياة مشتركة.. انها قد وثقت منه وستعتبره ملاذاً لها في الحياة.

سيدي!

إنك بانتخابك فتاة بريئة كانت تعيش في ظلال أبويها وانتقلت الى بيتك يعني انها قد قطعت كل علاقاتها مع حياة ما قبل الزواج.. حتى علاقاتها مع أبويها وأهلها سوف تأخذ شكلاً آخر.

إنّها الآن في عصمتك وأملها قد اصبح فيك انها لا ترى لها وجوداً الاّ معك والى جانبك..

سوف تخلص لك وتنجب ابناءً هم امتداد لك، وسترعى ابناءك وهذا هو سرّ
السعادة في حياتك الزوجية.

سيدي!

إنك بزواجك يعني أنك تحملت مسؤولية هامّة لأنك أصبحت رب اسرة جديدة في مجتمعك..

إنك لم تعد حرّاً كما كنت في الماضي.. لا يحق لك بعد الآن أن تنظر الى امرأة أخرى.. لأنك في أعماقك ترفض أن تتصرف امرأتك هذا التصرف ازاء رجل ما..

لايحق لك أن تمزح مع امرأة ما، لأنك ترفض أن تفعل أمرأتك ذلك مع رجل أجنبي.

إنك ولاشك تتأثر بشدّة وقد تعتبر هذا التصرف المشين خيانة، ولذا تأكد أن امرأتك سيخامرها ذات الشعور وذات الاحساس فيما لو رأتك تمازح امرأة أخرى غيرها.

عندما ترى امرأة زوجها يمازح هذه وتلك فستتحرّك غيرتها وتنبعث مشاعر انتقامية في اعماقها.. حتى حبها لزوجها سوف يتضاءل وقد لا تكترث بعدها لشؤون المنزل، وقد تتصرف تصرّفاً انفعالياً فتمازح الرجال الأجانب على اساس المقابلة بالمثل.

فتأمل هذا النموذج:

بعد 33 سنة من زواجها تقدمت امرأة من أجل الطلاق، وذكرت في حيثيات الشكوى: زوجي اعتاد المزاح مع أي أمرأة تصادفه[96].

وقالت امرأة في محاكمة من هذا القبيل: زوجي يهتم كثيراً بصديقاتي
ويتصرف بطريقة مريبة أمامهن ولذا عندما ادعوهن الى منزلي يعتذرن بسبب نظراته المخزية وهذا يجعلني اطأطى‏ء رأسي أمامهن[97].

من أجل هذا أمر القرآن الكريم الرجال بغض الأبصار عن النساء الاجنبيات لأن النظر الى المرأة الاجنبية يعد سهماً من سهام الشيطان.

قال تعالى: « وقل للمؤمنين يغضّوا من أبصارهم »[98].

ويقول الامام الصادق عليه‌‏السلام:

«النظرة سهم من سهام إبليس مسموم، وكم من نظرة أورثت حسرة طويلة»[99].

ويعد علماء النفس هذه النظرات الزائغة حالة مرضية، ومن المؤكد إن العين التي تعتاد هذه النظرات لا تعرف الشبع والارتواء.. وكم افسدت هذه النظرات شباباً وخرجت بهم عن جادّة الصواب!

إنّ العين اذا نظرت اشتهى الفؤاد.. ربما يستطيع المرء المقاومة مرّة أو مرّتين.. ثلاث مرّات.. ولكن السقوط مؤكد في النهاية.

يقول الامام الصادق عليه‌‏السلام:

«النظرة بعد النظرة تزرع في القلب الشهوة وكفى بها لصاحبها فتنة»[100].

ولقد نهى الاسلام عن هذه النظرات لوعيه الكامل بالنتائج التي تسفر عنها وتؤدي اليها.

وبالرغم من أن المحيط الاجتماعي من الانفلات ومع بالغ الأسف وعدم
التزام الفتيات الحجاب المطلوب، بحيث تصبح استقامة الشاب في هكذا محيط شاقة جداً.. ولكن لا مفر من غض البصر للنجاة من مزالق الانحراف والسقوط.

ان النظرات قد تحقق لذة ولكنها كاذبة عابرة وتورث حسرة وندما وتسلب الانسان نعمة الطمأنينة والسلام.

سيدي!

اذا كنت تنشد السعادة فلا تنظر الى امرأة غير زوجتك ولا تمتدح أمامها امرأة أبداً لأن ذلك يحرّك غيرتها ويهيج هواجس الانتقام في ذاتها..

لا تقل: ليتني تزوجت من فلانة.. أو فلانة أفضل منك.. عشرات النساء كن يتمنين الزواج مني!

ان مثل هذه الكلمات بمثابة سهام مسمومة تطعن الحب الذي يربط بينكما.. فتبرز ظاهرة النزاع وقد يتعمّق هذا النزاع ليسفر عن قطيعة في الحب فينطفى‏ء ليحلّ مكانه الحقد والضغينة وروح الانتقام..

وانه لمن المؤسف أن يخرب الانسان بيته بيده.. أن يطعن في الصميم الدف‏ء العائلي من أجل لا شيء.. سوى سراب يحسبه الظمآن ماء.

 


[96] اطلاعات 26 بهمن 1350.
[97] المصدر السابق 27 بهمن 1348ه.ش.
[98] النور: الآية 30.
[99] وسائل الشيعة: 14/138.
[100] المصدر السابق: ص139.