بدء الإمامة

يستفاد من بعض الأحاديث ان سيّدنا محّمدا ً نصب عليا ً للإمامة في حياته؛ منها: قوله (صلي الله عليه و آله و سلم) ، في علي (عليه السلام): "إن عليّا ً راية الهدي و إمام أوّليائي"(1).

وقوله مخاطبا ً أم سلمة: "علي سيد المسلمين و إمام المتقين"(2).

وغيرها من الأحاديث التي تشير الي ان عليّا ً (عيه السلام) کان يجسّد معاني الإمامة في عصرالنبي (صلي الله عليه و آله و سلم) و کان بعض الصحابة يقتدون به ويتبعون خطاه ، و لا يعني هذا سوي کونه نوذجاً و مثالا ً يحتذي به ، ولا خليفة و لا إمام منصب في إطاره الاصطلاحي.

وفي ضوء هذه الأحاديث الشريفة المروية عن سيّدنا محّمد (صلي الله عليه وآله و سلم) فإن عليا ً کان إمام و کان يجسّد معاني الإمامة ، و إن رسول الله خاطبه بهذه الصفة ، و هذا الموضوع لا يولّد إشکالا ً عقلياً ، و ليس هناک ما يدعو أن نحمل الأحاديث الي إن إمامته تبدأ بوفاة الرسول الأکرم (صلي الله عليه و آله و سلم).

 

(1) ينابيع المودة ، ص89
(2) ينابيع المودة: ص93